نبذه عن محافظة البدائع   
التسمية :
البدائع، جمع بديعة بمعنى حديثة، وسميت بذلك لأنها حديثة ومبدوعة، ولأن آبارها لم تكن آباراً قديمة، بل إن آبارها ابتدعت حديثاً. وتشير بعض المصادر إلى أنها كانت تسمى قبل أن يتم إنشاء الآبار -لدى سكان البلاد المجاورة- بالجنْبة، وتعني جانب الشيء أو ناحيته، كما ترى مصادر أخرى أنها كانت تسمى المنزلة، أو منزلة عبيد، نسبة إلى عبيد السلامة، والذي -و وفقاً لهذه المصادر- يعتبر أول من ابتدع مزرعة فيها
التاريخ :
تعتبر البدائع، محافظة حديثة نسبياً، حيث تشير بعض المصادر إلى أن نشأة البدائع كانت في عام 1000 هـ (1591م)[4]، وبالرغم من ذلك، إلا أنها تضم عدداً من الأماكن التاريخية بأسماء مختلفة، ومن هذه الأماكن -مرتبة بحسب الأقدمية-، رامة، الشبيبية.
الموقع :
تقع محافظة البدائع في منتصف منطقة القصيم -تقريباً- على خط عرض 26 شمالاً وخط طول 43 شرقاً، وتبعد وتبعد محافظة البدائع عن مدينة بريده 57 كم تقريبا وتبعد عن جاراتها محافظة عنيزه ومحافظة الرس 20 كم
السكان :
يقدّر عدد سكان مدينة البدائع 45,314 نسمة
التجارة و الصناعة :
يوجد عدة مصانع في محافظة البدائع، منها: مصنع مياه القصيم الصحية مصنع تمور القصيم مصنع ديف للصناعات الدوائية
الاقتصاد :
الزراعة :
تعد حرفة الزراعة في البدائع , من الحرفة الأولى لدى السكان , عند نشأتها و قد تطورت هذه الحرفة و اتسعت و أصبحت من الركائز الأساسية لنهضة البدائع وتقدمها , و نسبة العاملين في مجال الزراعة ٣٨٪ من مجموع السكان ونجاح الزراعة في البدائع لم يكن مستغربا لعدة عوامل أهمها : خصوبة التربة
تعتمد الزراعة في البدائع على الري من الأبار الارتوازية الحديثة وقد وفرت هذه الوسيلة جهدآ كبيرآ من للمزارعين , أما في السابق فكان المزارعون يجدون صعوبة بالغة في الري , فقد كانت الأبار السطحية هي المستعمله بواسطة السواني ثم استبدلوها بالطريق الحديثة ( الميكانيكية ) , حتى أن الطريقة الأولى آنقرضت نهائيا
يقدر عدد المزارع في البدائع بنحو ألفي مزرعة , وبها من الأبار ثلاثة ألاف بئر و يصل عمقها ما بين ٦٠ متر ألى ٢٠٠ متر
تتنوع المحاصيل في البدائع كما هو شأن بقية المناطق , والمحاصيل الزراعية لاتختلف كثيرآ في البدائع عن سائر مدن القصيم , ويمكن تقسيمها الى الأقسام التالية : ١- التمر ٢- الحبوب ٣- الخضروات ٤- الفواكه
التمر :
يعتمد السكان على منتجات النخيل أعتمادآ رئيسيآ , وهم لايستغنون عنه أبدآ .. وقبل سنوات قليلة كان هو الغذاء الرئيسي لدى الجميع فالذي يحصل على التمر يعتبر قد حصل على شي كثير . تأتي مدينة البدائع في مقدمة مدن نجد في هذا الأنتاج و ماتزال التمور تمثل المصدر الرئيسي للثروة الزراعية و النخل يغطي جزء كبيرآ من المساحة المزروعة خاصة في المزارع القديمة
الحبوب :
تعد البدائع من أكبر المناطق لزراعة الحبوب في المملكة , والحبوب فيها من المحاصيل الفصلية , وهي نوعان : شتوية , وصيفية . و تعد الحبوب في مقدمة الانتاج الزراعي في البدائع , وكانت كميات كبيرة منها تصدر الى مدن المملكة قبل أنشاء صوامع الغلال بالقصيم . و الحبوب في البدائع , أنواع هي الذرة والقمح والشعير
الخضروات :
تعتبر بعض أنواع الخضروات مهمة كعناصر أساسية أو عناصر مكمله للوجبات الغذائية و أنواع الخضروات كثيرة و تعطي أنتاجا كبيرآ قيآسيا على مساحتها الزراعية القليلة , وبعضها يؤكل طازجآ و الأخر يؤكل بعد طبخة مع أنواع أخرى من الأغذية . و تشكل زراعة البطيخ و القرع نسبة كبيرة من الأراضي المزروعة , وتصدر البدائع منها كمية غير قليلة ألى بعض مدن المملكة المختلفة
الفواكهه :
تأتي زراعة الفواكه في المرحلة الأخيرة بالنسبة للمزروعات السابقة ولكنها أخذت في الأزدياد و التوسع في السنوات الأخيرة و صار الأقبال عليها كبيرآ كما أن كل بيت حديث أصبح لا يخلو من بعضها .. و أشجار الفواكه تأخذ طابع الأستمرار مدة طويلة . ويزداد أنتاجها مع أزدياد الاهتمام بها و المحافظة عليها , ومازالت الفاكهه تستهلك محليآ ولا يصدر منها ألا القليل وخاصة العنب